صوت شباب أولاد عياد

صوت شباب أولاد عياد

من أجل معاقبة و محاسبة المسؤولين عن تردي أوضاع مدينة أولاد عياد عبروا عن آرائكم بحرية و دون رقابة


    أرض الحرية تشكركم وتحييكم

    شاطر
    avatar
    أرض الحرية
    قناص نشيط

    عدد المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 12/12/2009

    أرض الحرية تشكركم وتحييكم

    مُساهمة  أرض الحرية في الأحد ديسمبر 27, 2009 1:39 pm

    تحية عالية إليكم رفاقي رفيقاتي و إخوتي في مدينة أولادعياد الجميلة والرائعة بحلوها ومرها
    في البداية اسمحوا لي أن أقدم لكم نفسي و بهذا الاسم المستعار الذي فضلت أن أشارك به في منتدياتكم و أعيش برفقتكم لحظات هذا الواقع الافتراضي الذي صنعتموه ليكون مجالا مفتوحا و مطلقا للتعبير عن آرائكم وأحلامكم و غضبكم .

    أنا طالبة بسلك الماستر بكلية الحقوق ظهر المهراز بفاس أنتمي لفصيل النهج الديمقراطي القاعدي المحرك الأساسي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب و ناشطة في مجال حقوق الإنسان و أتحمل مسؤولية تنظيمية داخل منظمة نسائية بنفس المدينة . ويربطني معكم قاسم مشترك افتخر به أمام رفاقي في الكلية إنه مدينة اولادعياد التي قضيت فيها طفولتي و احتضنت جدران مدارسها وثانويتها سنوات دراستي الابتدائية والثانوية عندما كنت لاجئة عند عمتي بسبب انفصال والدي عن أمي .
    فهذه المدينة الرائعة قدمت لي الكثير فرغم معاناتي وعدابي الاجتماعي داخلها فقد كانت بالفعل مدرسة كبيرة بالنسبة لي تعلمت فيها المعنى الحقيقي للصبر والصمود و منها تشبعت بمبادئ النضال والكفاح من أجل المستقبل ومن أجل الحرية و العدالة و وكل القضايا الإنسانية .
    فكم كانت فرحتي عالية وأنا أتصفح هده المواقع على شبكة الانترنيت وأكتشف ان مدينتي الغالية لازالت حبلى بالطاقات المناضلة ولازال شبابها ينبض بالثورة والابداع و يحلم بالتغيير
    وكم أبدو فخورة عندما يسألني الرفاق والأهل الجدد عن السر وراء تكويني الفكري و وارتباطي الوثيق بصف الجماهير و المسحوقين وأقول لهم إنها اولادعباد و ثانوية الفارابي التي كان لي الشرف العظيم لأساهم في إبداع وتأطير العديد من الأنشطة الثقافية والتظاهرات الاحتجاجية التي عرفتها طيلة السنوات السبع التي قضيتها بها كثلميذة فقد شاركت في كل الأحدات والمحطات النضالية إلى جانب زملائي وأساتذتي من الشرفاء والذين يحملون معنا نفس الهم والمعاناة والتطلعات.فداخل هذه المؤسسة وبين أحضان أطرها و ثلامذتها عرفت المعنى الحقيقي لحب الوطن و تشبعت بنصرة و دعم الشعوب المستضعفة و على رأسها الشعب الفلسطيني . و تعلمت التضحية من أجل الآخرين و تعلمت كيف تنتزع الحقوق و المطالب، ولا أخفي عليكم إخوتي الأعزاء أن تفوقي العلمي و بروزي الملفت بشعبة الحقوق و إسهاماتي النضالية في صفوف الطلبة مستويات ما كنت لأصل إليها لولا تجربتي و تربيتي بأولادعياد و دراستي بثانوية الفارابي.

    وقبل أن أختم مساهمتي المتواضعة هاته أدعوكم لبذل المزيد من الجهد والعطاء و التضحيات فمدينة أولادعياد تنتظر وتستحق منا الكثير ، واعلما أن طريق النصر والحرية و الغد الجميل هو طريق صعب وشاق فلا تتراجعوا او تتوقفوا وبالتوفيق لكم جمبعا
    أرض الحرية

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 11:34 pm